منتديات الدرجلى


    لمن كان لة قلب

    شاطر
    avatar
    بشار
    Admin(درجلى ماسى)
    Admin(درجلى ماسى)

    عدد الرسائل : 1086
    العمر : 37
    الموقع : www.eldargaly.alafdal.net
    تاريخ التسجيل : 25/12/2008

    لمن كان لة قلب

    مُساهمة من طرف بشار في الثلاثاء مارس 17, 2009 8:50 am


    في فاجعة هزت المنطقة يوم أمس الأحد أقدم شخص بمديرية الرضمة بمحافظة إب على ذبح ابن له لم يبلغ من العمر سوى عام ونصف فقط إرضاء لوالده وشقيقه.

    وأكدت مصادر محلية بالرضمة لـ"الصحوة نت " أن شخص يدعى " عارف على يحيى

    الشلالي " قرية الكتبة قام يوم أمس الأحد بذبح ابنه " موسى " بالخنجر وفصل رأسه عن جسده ليقدمه إرضاء لوالده " جد الطفل " وشقيقه الذي فقد هو الآخر ولده على يد الشخص نفسه (أخيه) الأسبوع الماضي على خلفية الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين آل الشلالي وبني شقدم من منصورة الذاري مطلع الاسبوع الماضي بسبب نزاع على بئر ماء.

    وبحسب المصادر فإن ابن شقيق الطفل كان قد قام بأسر ثلاثة طلاب ينتمون لقرية منصورة الذاري إلى أمام منزل الشيخ "عبد الواحد هزام الشلالي " بالرضمة، وعلى وشك تصفيتهم ثأرا لمقتل عمه في الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين عناصر الشيخ وبني شقدم الأسبوع الماضي وهو الأمر الذي رفضه والد الطفل بشدة

    حيث وقف في وجه ابن أخيه مرارا ؛ وحين لم ير من ابن اخيه أي استجابة لتوسلاته بترك الطلاب وشأنهم وتيقنه بما سيقدم عليه من فعل فقام حينها بإطلاق النار على ابن أخيه فأرداه قتيلا وقد اصابته الحادثة بحالة نفسية صعبة جعلته يقدم على فعلته إرضاء لحنق والده وشقيقه بمقتل ابنهم على يده.

    إلى ذلك دانت أحزاب اللقاء المشترك بمديرية الرضمة محافظة إب جريمة ذبح الطفل البشعة واستنكرتها بشدة

    وحملت السلطة كامل المسؤولية في ذلك باعتبار تلك الجريمة نتاج للمشاكل والنزاعات السابقة التي لم تحرك السلطات الأمنية إزاءها ساكنا ، على الرغم من إطلاعها بكامل تفاصيل المشكلة وكان بيدها أن تمنعها قبل وقوعها قبل أن تستفحل ويصعب على الناس حلها خاصة بعد أن بدأت فترة الصلح التي حددتها بينهم

    الوساطات الاجتماعية بالمنطقة تنفد ، واحتمال تجدد المواجهات المسلحة بين الطرفين من جديد .

    واشار البيان إلى أن عدم قيام السلطة بواجباتها القانونية في حل النزاعات المختلفة بين المواطنين وضبط المعتدين وتقديمهم للعدالة وتوفير فرص التقاضي لكافة المواطنين كل ذلك يؤدي على مزيد من الصراعات والخلافات بين القبائل.

    وطالبت أحزاب المشترك بمحافظ إب القاضي "احمد عبد الله الحجري" العمل علىسرعة التدخل شخصيا وبصورة عاجلة لحل النزاع بين القبيلتين المتحاربتين بحكم انتمائه للمنطقة ومعرفته الكاملة بطبيعة المشكلة أولا وموقعة على رأس السلطة المحلية بالمحافظة ثانيا لما في ذلك قطع لدابر الفتنة وإنهاءها قبل أن تستفحل ويصعب بعد ذلك حلها.
    avatar
    ????
    زائر

    رد: لمن كان لة قلب

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء يوليو 21, 2009 11:11 pm

    تسلم ايديك



    مشكوووووووووووووووور

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 7:48 am